مدونة خالد

الجزء الشفاف.. من مفكرتي

ماذا أقرأ؟

في النت أشخاص لا نعرفهم كثيرا، وقد نكون لم نلتق بهم إطلاقا، لكن تجدهم "غادين يحماقو ويشوفوك مقولب" ^_^ يجدون لذة في توريط الآخرين، فقط ليشفوا غليلهم من توريطة وجدوا أنفسهم في شراكها..^_^

إليكم حل الواجب:

1- من أرسل لك الدعوة؟
من الصديق محمد من طنجة عن الصديق فؤاد من تيفلت عن الأخت سناء من مراكش، توريطة تجولت المغرب قبل الوصول إلي.

خبر عاجل.. وصلتني للتو توريطة أخرى من الأخ رشيد عن الشريرة سناء.. (دابا تستحق شريرة، ما بغيتشي نقولها ف الأول ههه)

تحديث: توريطة أخرى من أخي عبد الحميد عن الشريرة سناء.. إنها مصدر المتاعب.. سأطالب بإعدامك رميا بالمدونات

2- ما هي كتب الطفولة التي بقيت عالقة في ذاكرتك؟

قصص العربي بن جلون: سلسلة قصص لولدي،و سلسلة قصص تربوية للأطفال، مع بعض قصص المكتبة الخضراء
مجلات ماجد، باسم، أحمد وبراعم الإيمان والعربي الصغير...

(لابد لي أن أعترف بالدور الكبير الذي قامت به والدتي رحمها الله ووالدي العزيز في تحبيب القراءة إلينا منذ الصغر، رغم أنني لم أواصل بنفس العزم، إلا أن ما قاما به من أجلي كان له انعكاس كبير على مستواي الدراسي وبالأخص في التعبير)

3- من أهم الكتاب الذين قرأت لهم؟
طارق السويدان
إبراهيم القفي
صلاح الراشد
يوسف القرضاوي
أحمد مطر
غسان كنفاني...

4- من هم الكتاب الذين قررت ألا تقرأ لهم مجددا؟
عمرو خالد

5- في صحراء قاحلة.. أي الكتب تحمل معك؟
كتاب "كيف تحصل على الماء في الصحراء" إن كان موجودا هههه، باستثناء القرآن الكريم، لا أعتقد أنني سأرغب بالمطالعة هناك.

6- من هو الكاتب الذي لم تقرأ له، وتتمنى قراءة كتبه؟
هاورد جاردنر، الإمام الغزالي (في كل مرة أقرر قراءة جدد حياتك إلا أنني لا أقوم بذلك)

7- ما هي قائمة كتبك المفضلة؟

قوة الفكر - إبراهيم الفقي
كيف تخطط لحياتك - صلاح صالح الراشد
التربية الذكية - جيري وايكوف و بربرا يونيل
أفكار صغيرة لحياة كبيرة - كريم الشاذلي (وإن كانت الأخطاء النحوية والإملائية به كثيرة)
ولدي يخاف ماذا أفعل (حلول سحرية تبدد مخاوف أولادكم) - جانيت هول
a place called zero - jonathan christ
مواكب الأحرار و عائد إلى حيفا - غسان كنفاني
...

8- ما هي الكتب التي تقرؤها الآن؟
الشخصية المبدعة (كيف يصبح مبدعا في تفكيرك) - يوسف الأقصري

9- أرسل الدعوة لأربع مدونين لمشاركتنا بذكرياتهم مع القراءة:
أنقل العدوى لكل من:
الأخت عبير أكوام صاحبة مدونة أكوام العبير
الأخ أسامة صاحب مدونة أنا والحياة
الأخ عمران عماري
مدونة جواهر حرة

عدد التعليقات: 13

عبد الحميد يقول...

و أضف لمورطيك واحدا يا خالد
الطلب عليك كثير هههه

marrokia يقول...

والله ما شريرة
دانا غلبانة

فؤاد يقول...

تبارك الله على سي خالد وخلاص :)
اجي بعدا قوليا عمرو خالد واش هادا تيقراو ليه الناس هههه قريت غير شي مقاطع صراحة بان ليا ماشي تال ليه حتى فالبرامج مديالو متنرتاحش ليهوم :)

Ĥ!bØ يقول...

مكتبة كبيرة تبارك الله

عبير أكوام يقول...

ماشاءالله ميلك لهذا النوع من الكتب يعادل ميلي ايضا هذا ان كنت مخطئة أغلبها عن التربية بغض النظرعن مجال عملك ^_^ جميل وممتنة على الواجب ربما هو (فيس المعلمين للتلاميذ) كن بخير أيها الطيب

خالد زريولي يقول...

عبد الحميد:
شكرا على "التدبيسة" هههه
قلبكم عامر يا خوتي هههههه

مغربية:
كنت نقدر نتيق، لكن، بعد التحديث، تأكدت من ذلك؟

فؤاد:
كنت في 2003 معجبا به، لكن طريقة إلقائه، أحس فيها ببعض التصنع، فهجرته هههه

هيبو:
صراحة لم أبدإ القراءة إلى في السنتين الأخيرتين، كانت آخر شيء قد افكر فيه

عبير أكوام:
أعجبني مجال تطوير الذات، فقد أفادني كثيرا، فقررت، وأنا في طور بناء ذاتي، أن أهتم أيضا بتقديم بديل لبناء النشء، فانجذبت أيضا إلى التربية، ما أعجني في هذه الكتب أنها تهتم بعلم النفس، لكن بطريقة عملية.
كوني بخير

مغربية يقول...

كل الطرق تؤدي لسناء هههه

أبو حسام الدين يقول...

بكل صراحة أنا لم أعرف أن الإخوة قد أرسلوا لك دعوة للمشاركة في هذه المبادرة الطيبة، ولكن يبدو أن الكل "حاطين عينيهم عليك" مثلك مثل خالد أبجيك..

خالد أبجيك يقول...

شفتي أخاي.. كاع لي سميتو خالد حاطين عليه العين.. حسدا من عند أنفسهم ههههههههههههه

ما شاء الله عليك.. موسوعة متنقلة.. خمسة وخميس على عينهم منك ههههههههه

كنت هنا..

خالد زريولي يقول...

مغربية:
يقول المثل المغربي: اللي رد دقتو على عام مزروب..
حضيها فين تجيك هههه

أبو حسام الدين:
إذا كان هذا هو "حطان العين على شي واحد" فالله يلطف وخلاص ههه

الضحية الثاني خالد:
جيب التباخيرة ههههه
أنا غادي نبدل سميتي غير يخطيوني، زعما نتا فيك البركة، علاش يدخلوني أنا هههه

خالد أبجيك يقول...

ياك أبا خالد.. ما بقيتش فيك.. ههههه

شوف.. ياك ما نمشيو نزورو جار الأخت مغربية، ولا ديال سهام ربما نلقاو عندهم شي عجب يفكنا من صحاب الحال ههههه

كنت هنا..

جواهر بنت محمد. يقول...

شكراً جزيلاً على ارسالك هذه الدعوة لي, و آسفة جداً لأنني لم أرها مسبقاً!
أعجبتني قائمة كتبك.

خالد زريولي يقول...

جواهر: العفو أختي الكريمة.. الخطأ خطئي فأنا الذي لم أخبرك بـ"التوريطة"

إرسال تعليق