مدونة خالد

الجزء الشفاف.. من مفكرتي

بعد السكن.. مغامرات التجهيز ^_^


بعد سنة من العذاب، أستطيع اليوم أن أقول إنني حصلت على مسكن لن أغادره إلا إلى بيت الزوجية ^_^. ابن صاحب الوكالة العقارية أخبرني قبل التحدث مع والده عن العبارة السحرية التي ستسمح لي بأخذ تلك الشقة: قل له إنك تحتاج إليها لكي تجمع بعض الأثاث لتتزوج فيها، وإلا فلن تأخذها.
أول سؤال سألنيه صاحب الوكالة هو: هل أنت متزوج؟؟ واو، لازال هذا السؤال لصيقا بهم؟؟؟؟؟؟
لا يمكنني أن أكذب كي أحصل على ما أريد، يبقى ذلك غشا على كل حال، لكن لا بد من تعديل الكلمات قليلا: ليس بعد، لكنني أجهز نفسي لذلك (ابنه من خلفه يغمزني بمعنى "زيد فيخرات وقول له كاع راني عامل العقد ههههههه")
وأخيرا تسلمت المفاتيح لأبدأ مشوار التصليحات.

أصبح كل شيء جاهزا، وما علي إلا شراء بعض الأغراض المنزلية.. تجربة سهلة بالنسبة لشخص يسكن لوحده عشرة أعوام، لكن حدثا طريفا أثار انتباهي وكان السبب الحقيقي وراء كتابتي لهذه الأسطر:
دخلت إلى متجر للأواني والتجهيزات المنزلية، الذكور الموجودون بالمحل هم البائع ومساعدوه.. وأنا ^_^. كل الزبائن إناث. وتواجدي بينهن سبب لي إحراجا، ليس لاعتقادي أنني أقوم بأمور خاصة بهن (على العكس، فأنا مدرك أنني حتى وإن كنت متزوجا فإنني سأقوم بذلك لإيماني بضرورة توفير كل وسائل الراحة لزوجتي المستقبلية < يا عيني على التفهم ههههه > ) وإنما لاضطراري لطلب الإذن بالمرور بين الفينة والأخرى.
غصت في تفكير عميق.. لماذا لا يوجد رجال بالمحل؟ أكيد أن هناك رجالا يساعدون زوجاتهم، لكن، على ما يبدو أن الغالب الأعم لا يهتم لهذا الموضوع ويعتبر هذا العمل من صميم واجبات المرأة.. سوء الفهم هذا وغياب الوعي بالفرق بين ما هو فطري ومكتسب في توزيع المهام لهو من أهم العوامل التي تسبب مشاكل كثيرة في مجتمعنا، وعلى المسؤولين والمسؤولات الاهتمام به أكثر من اهتمامهم بموضوع تمثيلية المرأة في البرلمان والمناصفة و "ديك التخربيق".

حادث عابر، لكنه صادم، وهو إنني عندما هممت بالأداء، وجدت سيدة تجمل في يديها حمالات صدرية، وتقول للبائع: إذا ما جاوش قدي غادي نرجعهم لك.. أتساءل أين هم الرجال بحق؟ وكيف يقبلون ذلك؟ وأسأل النساء: ألا توجد محلات تديرها نساء تبيع ملابسكن الداخلية؟؟ الله يحد الباس وصافي

عدد التعليقات: 6

عبد الهادي اطويل يقول...

وأخيرا ^_^
إذن سوف أسارع بالقدوم حتى أبارك لك هناك (في الواقع حتى أكون ضيفا ثقيلا ^_^)..
إن شاء الله منها على بيت الزوجية طوالي على رأي إخواننا المصريين ^_^
غريب تلك المرأة التي ذكرتها في الأخير!! لكن على كل حال هذا هو حال المساواة على ما يبدو ^_^

مصطفى- مسألة مبدأ يقول...

راك زوج مثالي ومساعف السي خالد وصافي ;)
للأسف الشديد أنا ايضا لقيت صعوبات كثيرة في تأجير البيوت قبل الزواج..
لكني أتفهم تخوف أصحاب البيوت بسبب حصول مشاكل كثيرة مع الاخوة العزاب وشكاوي الجيران لأسباب نعلمها جميعا وتكون حقيقية للأسف

مغربية يقول...

يا عيني على التفهم ههههه
على فكرة، وأنا أيضا أستهجن فكرة بيع الرجال للملابس النسائية سواء منها الداخلية أو غيرها :)
والعكس صحيح

عبد الحميد يقول...

إيوا تزوج و هني راسك من الإحراج هههه
أكره التسوق لكل الأسباب التي ذكرتها في تدوينتك خالد
الأسواق مزدحمة في الغالب بالنساء و هذا في الغالب يسبب إحراجا ..
المهم ما تنساش تعرض علي و صافي

خالد زريولي يقول...

عبد الهادي: كمل عليا ما بداه خاك.. عامين وهو كيقول هيجي عندي باقي ما شفتو هههههه

مصطفى: ف الميريكان ما كاينة مشاكل من اد القبيل، أجي بوحدك ولا معاك 70 امرأة ما كاين اللي يبرزطك ههه

مغربية: أفكر في إطلاق حملة بذا الخصوص تعيد لنسائنا بعض كرامتهم وترفع من نخوة رجالنا.. ما رأيك؟

حميد: كن هاني قريب ان شاء الله ^_^

‏فاطمة الزهراء متمسك يقول...

بالنسبة لسؤالك الأخير ، فنآآادرا و قد يكون الجواب لا .. أظنني رأيت واحدة أو اثنتين فقط ... و هو موضوع يشكل إحرآاجا كبيرا :s

إرسال تعليق