مدونة خالد

الجزء الشفاف.. من مفكرتي

استثمار من نوع خاص

في كل مرة يطلع علينا اليابانيون وأشقاؤهم بدول جنوب شرق آسيا بمخترعات معقدة التصميم، تحسس المتابع للأحداث بالغبن والغيرة. ذلك أنهم أدركوا أكثر من غيرهم، أن أنجح أنواع الاستثمار، ليس في العقار ولا في البترول.. وإنما في الطاقات البشرية المتوفرة مادتها الأساسية بشكل لا ينضب.
علموا الطفل كيف يختار، لا غير.. فاختار وطنه، وأطلق العنان لعقله صغير الحجم، عالي القدرات ليبدع وينتج.. طبعا بعدما تمكن من حقه في التفكير قبل التعبير.
عندنا (في دول أمريكا اللاتنية على غرار لقاء أحمد منصور بالسنوسي ^_^) يجتهد مسؤولونا -الله يجازيهم بخير- ليختاروا لنا الأنسب من الأفكار والقناعات، يحددون لنا السبل والطرق والوسائل التي يجب استعمالها.. وفي النهاية يتساءلون عن قصص حيواتنا مالها تنتهي بنفس الطريقة؟؟؟
إنهم كذاك الذي يأكل الكثير من التين، ويستغرب "علاش جاتو سريسيرة" هههههه(1)
إن هامش الحرية الذي يفتقده الموظف العمومي، يجعل منه آلة تترجم الأوامر إلى أفعال لا أكثر. وهذا ما يفسر انفصال عدد من الأدمغة عن "الدولة" وإطلاقهم مشاريعهم الخاصة، كل حسب تخصصه، والتي في الغالب تكون ناجحة.

إننا في دول أمريكا اللاتينية ^_^ نخاف ألا يختارنا الطفل إذا ما ربيناه على ثقافة الاختيار، ونخاف أن يثبت عجزنا إذا أعطيناه حرية التصرف، ونخاف أن نفتح أفواه المحاسبة إذا كونا جيلا مسؤولا لا يخاف في الحق لومة لائم، ونخاف ونخاف ونخاف.. إلا من خالقنا طبعا.

إن غياب الحس الإبداعي عند الشخص دليل صريح على فشل التربية التي تلقاها (نتيجة حتمية: تربية تقليدية=فكر تقليدي)، لكن المشكل الأكبر هو أن نعمد إلى أصحاب الفكر التقليدي لتربية الأجيال القادمة.. لأننا بذلك نقرر قرارا خطيرا مفاده أننا بعد ثلاثين سنة، سنجد أنفسنا في نفس المكان، كل ما تغير، هو الأشخاص، ورقم السنة التي يعيشونها. هذا طبعا لن يخدم إلا أباطرة الغد -أحفاد أباطرة اليوم وورثتهم- الذين سيجدون مجتمعا بعقلية القطيع سهلة سياسته، وممتع استغلاله.

الصورة واضحة للعيان.. أفعال الحاضر ترسم المستقبل.. فأي مستقبل سنرسم؟؟؟

(1): العبارة تعني أنه يتساءل: ما سبب الإسهال؟ (للإخوة والأخوات غير المغاربة)

عدد التعليقات: 3

هيبو يقول...

اذ كانت اليابان تحارف 0.5 من الامية التي لديها فأن المغرب لازالت نسبة الامية تتجاوز النصف
لما المقارنة ؟فالنسب تشرح نفسها
في فيلم 2012 يظهر 3 اشياء رائعة عندما كانو يبنؤون تلك السفينة العملاقة
الاسياويون :قوة بشرية
الغربيون :قوة طاقية
العرب :قوة مادية مالية
هذا كل شيء .. كنت هنا
سلام

خالد أبجيك يقول...

فشل السياسة الحكومية في الاستفادة من الطاقات البشرية التي لدينا سببه، أنها تغرد خارج السرب، فهي لا تعرف ما نريد، ولا كيفية التعامل مع هاته الفئة، تجيد فقط استوراد التجارب الغربية وتطبيقها في المغرب دون مراعاة لثقافتنا وتقاليدنا وأعرافنا و..و.. الخ.

كنت هنا

خالد زريولي يقول...

@هيبو: للبشر في جميع أنحاء العالم عقل بشري متشابه.. إذا أمعنوا النظر، وجدوا أنهم يملكون المال، ويمكنهم تطوير العقول ليصبحوا مستقلين لا يحتاجون لا لغرب ولا ليابان.. لكن لا حياة لمن تنادي

@خالد: هي لا تجيد حتى استيراد التجارب الغربية.. هناك من التجارب ما قد يقلب أوضاع المغرب رأسا على عقب، لكنها التبعية التي لازلنا نتخبط فيها رغم انتهاء عصر الاستعمار بالسلاح..

سررت بمروركما أخواي الكريمان
ولكما مني التحية

إرسال تعليق