مدونة خالد

الجزء الشفاف.. من مفكرتي

مروءتي مخرومة.. وأنتم؟؟

في انتظار حضور بعض تلاميذ إحدى مؤسسات التعليم العتيق من أجل تقديم ورشة في المعامل التربوية، جلست مع الحاضرين ندردش. فإذا بالحارس العام يلحظ أن تلميذا يلوك علكة، فطلب منه إزالتها بدعوى مخالفة النظام الداخلي للمؤسسة (شخصيا لا أطلب إزالتها إلا في الورشات التي تحتاج تعبيرا شفهيا، أما في غيرها فلا تزعجني).
وبنوع من الدعابة، قال أحد التلاميذ: "أكل المسكة من خوارم المروءة" فضحك الجميع إلا أنا ^_^ فسألت الحارس العام بالمقصود، فأخبرني أن مصطلح "خوارم المروءة" يطلق في مادة "الجرح والتعديل" على الأمور التي كان جامعوا الحديث يعتبرونها أمورا تخرج عن نطاق الورع وبالتالي لا يمكن أخذ الحديث من فاعلها.. وقبل أن أبتسم، لأنني أخيرا فهمت المقصود من العبارة، حتى استرسل في الشرح ليعطيني مثالا عن خوارم المروءة قائلا: " فالأكل في الشارع مثلا من خوارم المروءة، ولا يؤخذ الحديث ممن شوهد يأكل في الطرقات"

الله الله.. إذن مروءتي مخرومة وأيما خرم.. أكلت على الرصيف وفي الأزقة وعلى عتبات المنازل، وماشيا. لا أعتقد أنني تركت مكانا في حياتي مررت منه ولم آكل فيه سوى المراحيض.. بل حتى هي ربما لم تسلم، فلعلني في صغري وجدتها ملجأ لالتهام فاكهة باهضة الثمن نادرا ما تدخل بيتنا، سرقتها من الثلاجة هههههههههههههه.

كثيرة هي خوارم المروءة.. فهل منكم من صفا منها أم إن مروءتكم مخرومة مثلي؟؟ اعترفوا ^_^

عدد التعليقات: 6

خالد أبجيك يقول...

عن نفسي، لا أحبذ الأكل في الطرقات، دائما ما أتجنب هذا الأمر، لاني أتحرج أن ارى شخصا يراقبني آكل ولا أطعمه مما أتناول..

أبو حسام الدين يقول...

كانت في عهد ماضي من خوارم المرؤة..
لكنها لا تعتبر كذلك الأن إلا في بعض المواقف،أمامضع العلك أكرهه حين يكون أحدهم يمضغها باحداث صوت طرطقات..

خالد زريولي يقول...

خالد: هنيتي راسك ^_^

رشيد: أحدهم أم إحداهن؟؟ يااااااي ههههه

مغربية يقول...

أول مرة أسمع بخوارم المروءة....
شكرا عالمعلومة

خالد زريولي يقول...

مرحبا.. لكن، كيف حال مروءتك؟؟ ههههههه

عبير أكوام يقول...

أهلاً...
مررتُ من هنا مع ابتسامة خفيفة..
كونوا بصحة

إرسال تعليق