مدونة خالد

الجزء الشفاف.. من مفكرتي

عندما حلم المسكين حلما

نام مباشرة بعد وجبة عناء دسمة (النون بدل الشين مقصودة ^_^) فإذا بالكوابيس تزوره وهو الذي لم يغص بعد في النوم:
تقدم نحوه رجل ببذلة لا يلبسها المدنيون ولا العسكريون. "يشبه جوكر في فيلم باتمان" همهم المسكين قبل أن يقطع تفكيره كلمات الرجل الحادة: ماذا تفعل هنا؟؟
المسكين: لا شيء.. (فخفت الضوء)
الرجل: أ شاهدت تأثير جوابك؟
المسكين: لاحظت أن الضوء خفت، لكن ما علاقة ذلك بجوابي؟ (انقطع الضوء، وأصبحا لا يريان بعضهما إلا بفضل نور القمر)
الرجل: يبدو أنك تحب المشاكل.. قالها في انفعال ويده إلى الأعلى يريد أن يهوي بها على وجه المسكين.
المسكين (متوسلا): لا تضربني أرجوك..
هنا انطفأ نور القمر، وهرب المسكين إلى بيته ليستلقي على السرير وهو يلهث.

اجتمعت الأسرة كلها، منهم من يغسل وجهه بالماء، ومنهم من يقرأ المعوذتين، بينما جلس الجد الأكبر بوقار على الأرض قرب السرير، ثم أشار إلى المسكين ليحكي له ما حدث. ارتمى بين أحضانه وبدأ يقص ما عاشه حرفا بحرف..
تنهد الجد وبدت على محياه عبارات القلق وقال: ألم تنتبه لأجوبتك يا بني؟؟ احمد الله أنك استطعت الهرب.
زاد استغراب المسكين: لابد أن تشرح لي يا جدي.. أرجوك لا تعذبني.
الجد: جميع كلامك يا ولدي يبدأ بـ "لا" وهي محرمة في قاموس كوكبنا، وكل من قالها يمسه الغضب.. لا تقل "لا"
المسكين: ها أنت تقولها ونصيحتك تبدأ بها، فلماذا لا تصلك اللعنة؟
الجد: (عابثا بلحيته) هم يعلمون أننا نستعملها بالطريقة الجيدة. عدني يا ولدي أنك لن تقربها وأنا أضمن لك ابتعاد الكوابيس عن حياتك.
المسكين: رغم أنني لم أفهم شيئا، أعدك لأنني أثق في كلامك. سأبتعد عن هذه الكلمة اللعينة.. سأقاطعها.
ما إن نبست شفتاه بهذه الكلمة الأخيرة حتى انشقت الأرض من حوله لتبلعه، والجد يصرخ: "المقاطعة كلمة ألعن من الأولى يا ولد"

استيقظ المسكين مفزوعا يتصبب عرقا.. حمد الله، وشرب كأسا من الماء. ثم بدأ يستعد لبداية يومه.
وقبل أن يهم بالخروج، وكعادته دائما، أزال ورقة يوميته الحائطية ليقرأ نصيحته لهذا اليوم، لكنه تسمر بعدما قرأ: "لا" رجس من عمل الشيطان فاجتنبوه.

ملاحظة: كتب على شاهد قبره: تاريخ الوفاة 1 يوليوز.

عدد التعليقات: 2

عمر شهبي يقول...

بركاتك يا سيدنا دستور التسليم با دستور
ههههههههههه تدوينة رائعة

خالد أبجيك يقول...

هههههههههههههههههههههههههههههههههههه

لا فض فوك أخي خالد..

واللبيب بالإشارة يفهم

إرسال تعليق