مدونة خالد

الجزء الشفاف.. من مفكرتي

في بيت جاري إنترنت

قبل أيام، اخبرني جاري الثلاثيني، الذي غادر المدرسة منذ عامه الأول، أنه يريد شراء الإنترنت لأبنائه.. (فهمت أنه يقصد حاسوبا.. وعدته بإحضاره بعد أن بينت له الفرق). اتصلت بصديق لي من أجل توفير واحد بخصائص جيدة، وبثمن معقول.. فكان الثمن الذي أخبرته به أقل بكثير من الذي قدمه سماسرة حاولوا استغلال جهله بهذا العالم الذي لا يربطه به غير الخير والإحسان. فرح المسكين كثيرا لدرجة أنه لم يلبث أن أعطاني المبلغ وطلب مني إحضاره..
العروس الآن في البيت.. "يدي ترتعش" قالت الفتاة المسكينة. فسألتها: من الفرح؟ فهزت رأسها خجلة. أما أخوها المسكين فلا أعتقد أنه نام تلك الليلة.
ما إن جلسا أمام الحاسوب حتى فتحا المتصفح العجوز internet explorer (الذي لا أطيقه ^_^)، فلم يجدا صفحة محرك البحث google التي اعتادوا على رؤيتها كلما ذهبا إلى نادي الإنترنت، فأخبرتهم ما أخبرت أباهم سابقا، أن الذي أمامهما حاسوب، وأنهم يحتاجون إلى جهاز آخر صغير للاتصال بالشبكة العنكبوتية.. اغرورقت الأعين بالدموع ضغطا على الأب المسكين ليكمل العملية، فكان ذلك..
اليوم، اشتريت "موديما" (هل لهذه الكلمة ترجمة بالعربية؟؟ ×_×) وقمت بتثبيته على الجهاز..

حتى الآن تبدو هذه التفاصيل عادية بالنسبة لأسرة تعيش في حي شعببي، الأبوان فيها غير متعلمين.. لكن العجيب آت.

قبل ساعات، في الوقت الذي لم يكن في البيت أحد غير ربه، طلب مني هذا الأخير أن أعيد تركيب الحاسوب بغرفة أخرى، ففعلت.. فسألني: "حْتَى دِيكْ الجهة لُوخْرَا مفتوحة؟؟" (يقصد المواقع الإباحية)، فأجبته: نعم، (مستدركا حتى لا يتخوف من الأمر فيحرم الأطفال من جهاز من الأهمية بمكان) لكن يمكن حجب تلك المواقع عن الأبناء.. هل أحجبها الآن؟؟ فقال: انتظر، انتظر، علي بداية أن أرى ذلك العالم حتى أقدر مدى خطورته، وبعد ذلك أقرر..
يااا حبيبي (على قول كونان المحقق هههههه)
بدأت أشك حتى في أن إلحاح الأطفال هو السبب الأول لشراء صندوق العجب. (يبدو أنه مل من زوجته القروية ويريد أن يرى بْيُوضَة دْ لَالْمَانْ ههههههه)
طبعا لم أره شيئا ولم أشرح له حتى كيفية الاتصال بالنت..
أخبرته أن يتصل بي بعدما يعود الصغار لأشرح لهم خطوات العمل، ثم انصرفت.

عدد التعليقات: 13

Marrokia يقول...

خالد
بما أن صديقك يجهل الكثير في أمور الأنترنيت وكذلك أبناؤه
فلك نصيحة ستكسب بها أجرا كثيرا
وهي أن تحجب المواقع الايباحية من حاسوبه ، ولو حتى بدون علمه
أعتقد ان الحاسوب في بيت جارك هو قنبلة موقوتة ، تستطيع أنت ايقافها
كنت هنا
سلامووووووو

خالد أبجيك يقول...

وأنا أيضا مع رأي الأخت "مروكية" قم بالحجب من دون علم صاحبه، فإن حاول الدخول لتلك المواقع لن يجد سوى صفحة يتيمة تقول له يستحيل الدخول، فإن اتصل بك وأخبرك بالأمر، قل له بأن أغلبية المواقع محجوبة عن المغرب، أو أن اتصالات المغرب حجبته (إلى تيّق ها وجي ههههههههه) من يدري، ربما تنطلي عليه الخدعة :)

كنت هنا

أبو حسام الدين يقول...

رأي صائب ما طرحته الأخت مغربية والأخ خالد.

وفقك الله.

وتقبل أول تعليق لي هنا.

خالد زريولي يقول...

Marrokia،
سأعمل بالنصيحة بالتأكيد.

خالد،
عندما سأوقف القنبلة، لا أعتقد أنه سيتجرأ ويسألني لأنني، في المرة الأولى أظهرت له بوضوح انزعاجي وتقززي من طلبه..

أبو حسام الدين
مرحبا بك هنا، وهناك ^_^

عبد الحميد يقول...

خالد
جارك عفرييييت ههههه
أؤيد كلام من سبقني من الإخوة
هي فرصتك ربما لكي تحصن و لو نسبيا أعين جارك و أبنائه
الشبكة العنكبوتية كالغابة الشاسعة المترامية الأطراف
من يدخلها دون دليل سيضيع بدون شك

سلامي أيها المربي الفاضل

خالد زريولي يقول...

@ عبد الحميد:
هو ركب سنان جداد، يسحابلو ولا صغير هههه

قال مربي قال ههههههههه

Ĥ!bØ يقول...

يا حبيبي
ما دير خير فهاد الزمان هههه
قرأت التعليقات وتتكلمون عن حجب المواقع كأنها عملية سهلة .
اسألوني انا الذي اعمل في cyber cafee ومعاناتي مع سد هذه المواقع وحجبها على الناس والاطفال وضقت ذرعا
كل يوم بموقع جديد حتى اني حفضت اسماء البعض بتداولها المستمر كما اجد بعض الحواسيب block بكثرة مواقع التفاهة تلك ... كما اني لم انسى تثبيت برامج لهذا الغرض اي حجب المواقع لكن دون جدوى فالبرنامج احيانا يحجب قوقل ويوتوب ايضا
لا حل لحجب المواقع فيوتوب نفسه موقع اباحي
تبقى مسألة وعي فقط
لا حل اخر
سلام

خالد زريولي يقول...

@ هيبو
حجب المواقع نهائيا ليس سهلا لكن على الأقل يمكن بسهولة تعطيل أشهرها..
خاصية parental control بـ kaspersky internet security مثلا يضم لائحة طويلة عريضة بأسماء المواقع، كما أنه يضم خاصية اللائحة البيضاء، فإن كان يصعب حجب كل شيء يمكن التحكم فيما يمكن فتحه.. أكيد أنها تحد بشكل كبير الإبحار في النت، لكنها لمثل هؤلاء صالحة، فهم لا يعرفون إلا عددا قليلا من المواقع، ولا يهمهم الأخريات.
طريقة لا يمكن تطبيقها في نوادي الإنترنت لأنها ستقيدهم بشكل كبير وبالتالي "باي باي هيبو" ههههه

الآن، هو لا يجد فرصة للجلوس أمام الحاسوب، فالأبناء (والعمش باقي فعينهم) يسارعون إلى حجز المكان..
من شدة فرحه (العيال مابقاوشي كيخرجو ن الزنقة) هو مصر على أن يستضيفني لعشاء فاعل تارك هههه
(كون شريتولو شحاااال هادي على هاد الحساب هههه) سألمح له أن العديد من الناس تم تدمير حواسيبهم بسبب قراصنة يستغلون التسجيل في هذه المواقع، عن طريق فيروسات يرسلونها إليهم.. ترعبه كلمة فيروس
ومتأكد من أنه سيخاف على حاسبه (وإن لم يكن يعلم ماهو الإيميل ههههه)

عبير أكوام يقول...

السلام عليك أخي خالد (وبعيدا ن الرسميات) تجولت في تدويناتك جميعها، راقتني بشدة خصوصا حدث معي مع حس الفكاهة الذي تكتب فيه جميل جدا،
متابعه وبالقرب
كن بخير يا رجل
في أمان الله

خالد زريولي يقول...

وعليك السلام أختي عبير
أتمنى أن الجولة في مدونتي بدائية التصميم أعجبتك ^_^
شرف لي أن يتابع خريشات قلمي قلم مداده مقطر من أكوام العبير (عدت للرسميات ههه)
كوني بخير يا امرأة - هكذا الحال أفضل هههه -

جبران يقول...

على الرغم ان تفاصيل القصة قد تحدث دائما الا ان القصة اعجبتني كثيرا

اسلوبك كان رائع

خالد زريولي يقول...

@ جبران:
الحياة لحن قد يحتوي العديد من المقطوعات المتشابهة، لكن الفرق يكمن في الأيادي التي تعزف والأفواه التي تغني ^_^
أهلا ومرحبا بك.. سرني أن راقتك التدوينة
ولك مني التحية

سعيد يقول...

الصراحة أوافقكم الرأي لكن من الصعب جدا حماية الأطفال من مخاطر الانترنيت لان كل يوم تضهر تقنيات جديدة تقبل مروري أخ خالد هدا أول تعليق لي

إرسال تعليق