مدونة خالد

الجزء الشفاف.. من مفكرتي

بالمقلوب

جاري الذي يحب سماع القرآن الكريم يختار من الأوقات آخرها:
إنها الواحدة بعد منتصف الليل.. ويمكنك سماع الشريط من بعيد..
نوما هنيئا

عدد التعليقات: 17

خالد أبجيك يقول...

للأسف هناك من لا يأبه لجاره فيؤديه، فيكون بذلك آثما ولو كان يسمع القرآن..
اذهب إليه، أخي الكريم، وانصحه بالتي هي أحسن.. وإلا أقطع عنه الكهرباء ههههههههه

كنت هنا

Ĥ!bØ يقول...

وسادة على رأسك ولن تسمع شيئا
الحرية للجميع
فليفعل ما يشاء المهم انه لم يطلق موسيقى صاخبة

هل جارك نفسه صاحب العالم الاخر اقصد في الانترنيت ام جار اخر ؟

خالد زريولي يقول...

@ خالد:
يبدو أن أحدا سبقني.. بعد نصف ساعة تقريبا أخفض صوت الجهاز..

@ هيبو:
لو كانت الوسادة حلا لما كتبت التدوينة ^_^
إنه أخوه.. يسكن في بيت أسفل بيت صاحب الإنترنت..
يبدو أن هذه الأسرة "خرجت لي ف القرعة"

Ĥ!bØ يقول...

الاحل ترك المكان والانتقال الى مكان اخر اكثر هدوءا ممم لا يوجد الا اذا كنت تفكر في ترك الارض ^^

خالد زريولي يقول...

@هيبو:
ههههههههههههههههههههههههههههه
أتدري لماذا أضحك؟؟ لأنني اليوم سأغادر ذلك البيت اللعين بلا رجعة ههههه

عبير أكوام يقول...

^_^ عالم غريب عجيب انت فيه يا خالد،
أكثر مايزعجني بغض النظر عن هذا الحدث تلك الأعراس المغربية التي لم أشدها يوما في حياتي الا اني سمعت ازعاجها دوما من بعيد التي تقام في الأحياء ليلا حتى بزوغ الفجر...

ونوما هنيئاً..

مررت من هنا بابتسامة

خالد زريولي يقول...

قلت بزوغ الفجر؟ أعراس متخلفة. الأعراس عندنا تنتهي في الثامنة صباحا هههه (لا أقصد أسرتي)
ماذا عن السعوديين؟؟؟ ههههه
هي تزعجنا عندما نريد أن ننام، لكننا نعشقها إن كنا بها ههه ربما هي أنانية منا

تصبحين على خير

عبير أكوام يقول...

^_^ السعوديين لديهم قاعاتهم الخاصة يا رجل لكن أظن التكلفة هي سيدة المو في الأعراس ...
وصباح الخير :)

خالد زريولي يقول...

حتى للمغرب قاعات خاصة.. أما المبالغ المالية، فاعلمي أنك إذا تقربت كثيرا من المجتمع المغربي فستسمعين العجب.

جواهر حُرة يقول...

في هذا الوقت من الليل ينزل الله تعالى إلى السماء السابعة..فهنيئاً لجارك.
شكراً لك.

خالد زريولي يقول...

@ جواهر حرة:
عندما يصاحب التعبد إزعاج الناس وتسبيب المشاكل لهم، فالأمر يخل شيئا ما بهذا الواجب المقدس..

أهلا بك في مدونتي الصغيرة

marrokia يقول...

يبدو ان جيرانك يستحقون مدونة لوحدها كي نعرف حكاياتهم
هههه

خالد زريولي يقول...

@مغربية:
صراحة لا أدري هل إنني من كوكب آخر، أم إنها مدرسة الحياة.. تلاقيني بأشكال عجيبة غريبة (والغرابة قد تكون في أمور إيجابية أيضا)
يبدو أنني سأتوقف عن الثرثرة الآن حتى لا يجن جنوني فأضطر إلى زيارة عيادتك، لتصبحي غنية "على ظهري" ^_^

عزيز يقول...

تبارك الله على سي خالد
مدونة جميلة جدا لواحد من ابناء هدا الوطن الغالي
ملاحظة بسيطة
اعلانات ادسنس في مدونتك تظهر بعضا من المسيحية متل الله يحبك تعرف على الاله
دير ليهم filter باش ميبقاوش يطلعو فالحساب ديالك
سررت بالعتور على مدونتك
بانتظار كاس الشاي اخي خالد
مودتي واحترامي

خالد زريولي يقول...

@ عزيز: أهلا أخي الكريم
أسعدني حقا أن راقتك مدونتي البسيطة.
بالنسبة للإعلانات، فأنا صراحة لم أكن مهتما للأمر لأنني أجلت النظر فيها بعد أن أجهز المدونة (كما ترى فهي ع الحديدة كما يقولون ههه)، لكن أعدك أن أتدبر الأمر عاجلا.
شكرا جزيلا على الملاحظة القيمة، ومع ملاحظات أخرى بخصوص المحتوى والتدوين، فأنا لازلت منتدئا، وأكيد أن هناك الكثير من الهفوات..
شكرا مرة أخرى ولك مني التحية

sirine يقول...

أما القرآن فيساعد أحيانا في النوم ، المشكلة هي في الموسيقى الصاخبة التي يطلقونها في الأعراس وتجعلك تقفز مرار وتكرارا من سريرك :(
الله يعينك على جيرانك :D

خالد زريولي يقول...

@ سيرين: قد يساعد على النوم إن كان بمستوى صوت معتدل.. كما تجدر الإشارة أنه من شروط الاستماع إلى القرآن الإنصات والتدبر، فإن كنت سأستمع إليه لأنام فقد لا أوفه حقه.. مجرد وجهة نظر وليست رأيا فقهيا..

كما قلت للأخ هيبو، لقد غادرت من غير رجعة.. أحمد الله على ذلك، إلا أنني في نفس الوقت أفتقد مواقفي معهم ^_^

إرسال تعليق